Uncategorized

لا تناموا والمروحة تعمل في الليل فقد تواجه تلك الاعراض

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

عندما يكون الجو حاراً، نكون مستعدين لإنعاش غرفتنا حتى نقدر على النوم ، بدون أن يزعجنا العرق بجسمنا.  إذا لم يتوفر لدينا مكيف هواء، فأول فكرة تخطر ببالنا هي استخدام مروحة ونصبها قرب سريرنا.

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

بالفعل، هذه الطريقة يمكن أن تمنحكم القليل من الراحة، لكن أكنتم تعرفون أنها يمكن أن تجعلكم مرضى أيضاً ؟

 

 

بحسب ما تقول مجلة The Sleep Advisor، عندما تجعل المروحة الهواء يتحرك في الغرفة، فإن جزيئات من الغبار وحبوب الطلع تتغلغل في جيوبكم الأنفية.

 

بالخلاصة، إذا كنتم معرضون للربو، لحمى القش أو للحساسيات بشكل عام، فهذه النسمات الخفيفة قد تسبب لكم أضراراً أكثر مما تتصورون.

 

والأسوأ من هذا، إذا كانت مروحتكم القديمة قد راكمت أشهراً من الغبار في المخزن !

 

الهواء المنعش الذي تتلقاه بشرتكم مباشرةً، قد يجففها أيضاً وأنتم لا ترغبون في أن يحصل هذا. لكن المروحة المثبتة نحوكم لوقت طويل جداً لها هذا التأثير.

 

كما أنكم إذا كنتم تنامون وعيونكم مفتوحة جزئياً (من الصعب أن تتحققوا وحدكم، لكن شريككم قد يخبركم بهذا!)، فإن المروحة ستجفف عيونكم بشكل كامل، وهذا قد يؤدي إلى حكاك وتهيج.

 

 

قد تؤدي المروحة أيضاً إلى تهيج جيوبكم الأنفية، لأن تيار الهواء المستمر قد يجففها. وينتج جسمكم فائضاً من البلغم من أجل التعويض…

وهذا قد يجعلكم تعانون من الاحتقان وأو جاع الرأس.

 

يجب أن نذكر الأ لم العضلي كأحد الآثار الجانبية. إذا استيقظتم وعضلاتكم متصلـ بة أو مؤ لمة، فقد يكون السبب مروحتكم! لأن الهواء المنعش المركز قد يجعل العضلات متصلبة ويسبب تشنجات. هذا المشكلة شائعة خصوصاً عند الأشخاص الذين ينامون والمروحة قرب الوجه والعنق.

 

مع هذا، فالمروحة لها فوائدها. ليس فقط ضبط الحرارة.

 

 

لكنها تمنع أيضاً غطاء السرير من الالتصاق بجسمكم وتجنبكم الاستيقاظ بشكل متكرر. كما أن صوتها قد يساعدكم على النوم.

 

هناك خيار آخر للانتعاش في الليل، هو الدوش المنعش، وأغطية الوسادات الموضوعة مسبقاً في الثلاجة. في أسوأ الحالات أبعدوا شريككم إلى أسفل السرير !

إذن يعود القرار لكم بعد أن عرفتم السبب، في استعمال المروحة من عدمه !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق